24 C
Dakhla
الإثنين, يوليوز 15, 2024
spot_img
الرئيسيةالمغربسياسةوداعا لالة لطيفة …….

وداعا لالة لطيفة …….

شهد  اليوم رحيل شخصية بارزة في تاريخ المغرب المعاصر، إنها الاميرة  الأم لالة لطيفة، والدة جلالة الملك محمد السادس نصره الله. كانت لالة لطيفة رمزا للعطف والحكمة والرعاية الأمومية المتميزة، وشخصية محبوبة من قبل الشعب المغربي بأسره.

لالة لطيفة كانت تتمتع بشخصية واسعة الأفق، جمعت بين الأنوثة الرقيقة والحزم والحكمة البالغة. فقد كانت سندا قويا وداعما لأبنائها، وامتازت بقيمها الإنسانية الراسخة والتفاني في خدمة المجتمع المغربي.

منذ وفاة زوجها الملك الحسن الثاني رحمه الله، تولت لالة لطيفة رعاية الأعمال الخيرية والإنسانية التي تهدف إلى تحسين أوضاع الفئات الأكثر حاجة في المجتمع. شاركت في العديد من المبادرات والفعاليات الوطنية والاجتماعية البارزة، لتكون صورة مشرقة للمرأة المغربية المتميزة.

لعبت لالة لطيفة دورا بارزا في دعم المؤسسات التعليمية والصحية والثقافية في المغرب. كما ساهمت بشكل فعال في تعزيز الهوية الوطنية والقيم الأصيلة للمجتمع المغربي. كان حرصها على الاهتمام بالفئات المهمشة والضعيفة في المجتمع سمة بارزة في مسيرتها الإنسانية الحافلة.

إن رحيل لالة لطيفة يعتبر خسارة كبيرة للوطن، فقد ظلت طيلة حياتها رمزا للوفاء والعطاء وصورة مشرقة للمرأة المغربية. إنها نموذج للأم والجدة المحنكة التي تتمتع بالحكمة والرؤية الثاقبة، والتي تفانت في خدمة وطنها وشعبها.

نحن طاقم الجريدة  في هذا المقال نتقدم بأحر التعازي لجلالة الملك محمد السادس وعائلته الكريمة، سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يلهم أسرتها الصبر والسلوان. كما نؤكد أن إرث لالة لطيفة وقيمها الإنسانية الراسخة سيظل محفورا في وجدان الشعب المغربي إلى الأبد.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -spot_img

الأكثر شهرة

احدث التعليقات