24 C
Dakhla
الجمعة, يونيو 21, 2024
spot_img
الرئيسيةالمغربسياسة"السفير المغربي ينتقد استغلال الجزائر لولايتها في مجلس الأمن لصالح أجندتها السياسية"

“السفير المغربي ينتقد استغلال الجزائر لولايتها في مجلس الأمن لصالح أجندتها السياسية”

في رسالة موجهة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، أعرب السفير المغربي لدى الأمم المتحدة، السيد عمر هلال، عن استيائه من استغلال الجزائر لولايتها في المجلس بهدف تعزيز موقفها المتحيز حيال قضية الصحراء المغربية.

أوضح السفير هلال في الرسالة أن المغرب يشعر بأسفه لتحول جلسة الإحاطة التي عقدها المجلس في الثلاثين من مايو لمناقشة وضع اللاجئين والنازحين في العالم إلى منصة للترويج لموقف الجزائر المتحيز تجاه الصحراء المغربية وللظروف المأساوية التي يعيشها سكان مخيمات تندوف في الجزائر.

بدلاً من التركيز على القضايا الإنسانية التي طرحها مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، تم التركيز على قضية الصحراء المغربية من قبل السفير الجزائري رغم أنه لم يتم الإشارة إليها خلال الجلسة. يشير السفير هلال إلى أن الجزائر تعد طرفًا رئيسيًا في هذا النزاع الإقليمي وتستمر في خرق قواعد الجوار الحسن والقوانين الدولية للإبقاء على هذه القضية.

وفي رده على ادعاءات السفير الجزائري، أكد السفير المغربي أن الجزائر ليست مسؤولة عن إيواء سكان مخيمات تندوف، بل بالعكس، تحتجزهم عن قصدهم منذ أكثر من خمسة عقود وتستغلهم لتعزيز سياستها العدائية ضد وحدة المغرب الترابية.

وأشار السفير إلى أن السكان المحتجزين في مخيمات تندوف محرومون من الاختيار بين الحلول المستدامة الثلاث التي يسمح بها القانون الدولي وتشمل العودة الطوعية أو الاندماج المحلي أو إعادة التوطين في بلد آخر. يُعرقل الجيش والأجهزة الأمنية الجزائرية وميليشيات البوليساريو المسلحة أي محاولة للمغادرة من المخيمات بسبب الإجراءات الأمنية.

وأكد السفير المغربي أن الجزائر تتعمد تسييس القانون الدولي الإنساني وتعرقل عودة سكان مخيمات تندوف إلى الصحراء المغربية من خلال ربطها بمزاعم الاستفتاء الذي طالما رفضه مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة.

وختم السفير هلال رسالته بالتأكيد على أن الحل السياسي الوحيد والمستدام لهذا النزاع الإقليمي يكمن في المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي تحافظ على سيادة المملكة المغربية ووحدتها الترابية، والتي اعتبرتها كل قرارات مجلس الأمن اتفاقية جدية وموثوقة.

وأعرب السفير المغربي عن أمله في أن يكون السفير الجزائري أكثر اهتمامًا بالأزمات الأمنية والسلام العاجلة التي تشغل المجتمع الدولي بدلاً من ترويج أجندته السياسية ضد المغرب. وسيُنشر هذا الرد الرسمي كوثيقة للهيئة الأممية.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -spot_img

الأكثر شهرة

احدث التعليقات