24 C
Dakhla
الجمعة, يونيو 21, 2024
spot_img
الرئيسيةإفريقياازدياد التزام الدول الإفريقية في مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل

ازدياد التزام الدول الإفريقية في مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل

خمس دول إفريقية تم الإعلان رسميًا عن انضمامها إلى “المبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل”، وهذا يدل على التزام قوي والعمل المشترك للدول الإفريقية في تحقيق الأمن والاستقرار في القارة. توجهت بلدان زامبيا وغانا والطوغو وغينيا الاستوائية والبنين الآن في نفس الاتجاه.

هذا الاجتماع الذي عقد في مدينة مراكش، قد شهد أيضًا نموًا ضخمًا في تعداد الدول الإفريقية التي تنضم إلى هذه المبادرة، حيث ازداد عدد الدول الأعضاء من 6 إلى 11 دولة. إنها زيادة كبيرة تصل إلى 80٪! لكن هذا ليس كل شيء، حيث أعربت بلدان أخرى مثل مالاوي وغينيا بيساو وغامبيا ونيجيريا عن رغبتها في الانضمام أيضًا إلى هذه المبادرة في المستقبل القريب.

خلال الاجتماع، عبّرت البلدان المشاركة عن شكرها للمملكة المغربية لمساهمتها الفعّالة والعملية في تعزيز التعاون بين الدول الإفريقية جنوبًا وجنوبًا، وتطوير قدراتها الوطنية في مواجهة تحدي انتشار أسلحة الدمار الشامل. لقد كان اجتماعًا استثنائيًا بحضور عدد كبير من الوزراء والمسؤولين الدبلوماسيين والخبراء.

لمن لا يعرف، “المبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل” تأسست رسميًا في عام 2003 كإطار للتعاون متعدد الأطراف من أجل مكافحة النقل غير المشروع للأسلحة والوسائل النووية والكيميائية والبيولوجية. هذه المبادرة تعكس الجهود المشتركة للدول للحد من تهديد الأسلحة الدمار الشامل وحماية السلام والأمن في القارة.

هذا هو إنجاز كبير لدول إفريقيا، ولكننا لا نستطيع إلا أن نتحمس لما سيأتي في المستقبل. هناك طموح لمزيد من الدول الإفريقية في الانضمام إلى المبادرة، وهذا يعكس الإرادة القوية للتعاون والعمل الجماعي للقضاء على تهديدات الأسلحة الدمار الشامل.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -spot_img

الأكثر شهرة

احدث التعليقات