24 C
Dakhla
الجمعة, يونيو 21, 2024
spot_img
الرئيسيةمختلف"مظاهرات حاشدة في هامبورغ: اليمين المتطرف يثير جدلاً بشأن ترحيل المهاجرين"

“مظاهرات حاشدة في هامبورغ: اليمين المتطرف يثير جدلاً بشأن ترحيل المهاجرين”

احمد حمام ، أمستردام
احتشد آلاف المتظاهرين في مدينة هامبورغ الألمانية أمس في مظاهرة تاريخية تنديدًا بتصاعد اليمين المتطرف وطرح قضية ترحيل المهاجرين للنقاش. شارك حوالي ربع مليون شخص من جنسيات مختلفة في هذه التظاهرة الملونة والمفعمة بالحماس.

تأتي هذه المظاهرة ردًا على اجتماع سري جرى في العاصمة برلين في نوفمبر الماضي، حيث حضره نحو 20 سياسيًا من حزب البديل من أجل ألمانيا وأعضاء آخرين من النازيين الجُدد، حسبما نشرته تقارير صحفية. وما أثار الدهشة أن بعض أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، الذي ينتمي إليه المستشارة السابقة آنجيلا ميركل، حضروا أيضًا هذا الاجتماع.

تركزت المناقشات في هذا الاجتماع حول قضية ترحيل الملايين من طالبي اللجوء وغير المندمجين، بغض النظر عن حقهم في الإقامة أو التجنيس. وهذا ما أثار قلقًا كبيرًا بين المجتمع المدني والناشطين حيث يرون في ذلك تعديًا على حقوق الإنسان وتمييزًا عرقيًا.

لذا، قررت الجماهير الغاضبة الخروج إلى الشوارع والتعبير عن استيائها من هذه السياسات العنصرية. وعلى الرغم من تنظيم المظاهرة بشكل سلمي ولافت للنظر، إلا أنها كانت مليئة بالحماس والانتماء. لقد قام المتظاهرون بحمل اللافتات ورفعها عاليًا، وهتفوا بصوت عالٍ معبرين عن رفضهم لهذه السياسات العدائية.

وقد أثرت هذه التظاهرة الضخمة على الرأي العام الألماني وأرسلت رسالة قوية إلى الحكومة والشعب بأن العنصرية والتمييز ليست مقبولة في هذا البلد المفتوح والمستقبلي. وقد أعربت المتظاهرات والمتظاهرين عن أملهم في تغيير هذه السياسات والعمل معًا نحو مستقبل أفضل وأكثر تسامحًا.

في النهاية، يجب على الحكومة أن تأخذ هذه الاحتجاجات بجدية وأن تعمل على تخفيض التوتر العرقي والاجتماعي. إن التعايش المشترك واحترام تنوع المجتمع هما أساس النجاح في أي مجتمع متعدد الثقافات. لندعم المبادرات السلمية ونبني جسور التفاهم من أجل مستقبل أفضل لنا جميعًا.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -spot_img

الأكثر شهرة

احدث التعليقات