24 C
Dakhla
الجمعة, يونيو 21, 2024
spot_img
الرئيسيةإفريقيامشروع الأنابيب الجزائري يتأثر بالانقلاب في النيجر"

مشروع الأنابيب الجزائري يتأثر بالانقلاب في النيجر”

لقد أعطى الانقلاب الأخير في النيجر ضربة لفرص هذا المشروع الضخم، والتي كانت قليلة للغاية بالأصل بسبب التطرف الذي يعاني منه الساحل الغربي لأفريقيا. ولا يزال هذا المشروع بحاجة إلى دراسات تقنية ودراسة جدوى وتمويل قبل أن يتم تنفيذه.

في الوقت نفسه، فإن المغرب ونيجيريا بدأت مرحلة جديدة من دراسة الهندسة والتصميم الأولي (FEED) لمشروع أنابيب المغرب-نيجيريا. هذا المشروع يحظى بدعم عدة مؤسسات دولية، ومن بينها منظمة أوبك والبنك الإنمائي الأمريكي.

وعند سؤال رئيس شركة النفط الوطنية النيجيرية NNPC حول تمويل مشروع أنابيب المغرب-نيجيريا، فقد أجاب بثقة قائلاً: “العالم مستعد لتمويله”. هذا يشير إلى الاهتمام الكبير الذي يشعر به المستثمرون الدوليون بالمشروع وقدرته على تعزيز الاقتصاد في المنطقة.

تدعم منظمة المجتمع الاقتصادي لدول غرب أفريقيا CEDEAO هذا المشروع ضمن برنامج West Africa Gas Pipeline Extension Project (WAGPEP). بالفعل، تم توقيع مذكرات تفاهم بين ONHYM المغربية وعدة دول غرب أفريقية، بما في ذلك موريتانيا والسنغال وساحل العاج ونيجيريا.

على الرغم من التحديات التي تواجهها مشاريع الأنابيب في المنطقة، إلا أن الأمل ما زال قائماً في تحقيق الاستفادة الكاملة من موارد الطاقة في القارة الإفريقية. إن جهود الدول المعنية والمؤسسات الدولية تعزز آفاق التعاون والتطور المشترك في مجال الطاقة.

إنها مرحلة حاسمة لمشاريع الأنابيب في القارة السمراء، ونأمل أن تحظى بالتوافق والتعاون من قبل الدول المعنية لتحقيق التنمية الاقتصادية وتحسين نوعية الحياة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -spot_img

الأكثر شهرة

احدث التعليقات